منتديات OpenSat

مرحبا بك أيها الزائر نحن ندعوك للتسجيل للتمكن من مشاهدة جميع المواضيع .


    موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    شاطر
    avatar
    fahd10

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 25/12/2010

    موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف fahd10 في الأربعاء فبراير 02, 2011 12:20 am




    "اذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر"

    هو بيت شعري لشاعر عظيم ينتمي لشعب صار حرا و ردد عاليا هذا البيت و حوله لحقيقة

    اخواني الشعوب العربية عانت و لاتزال تعاني من الطغيان و الاستبداد من طرف أنظمتها البالية التي جلبت خلال

    تاريخ حكمها القمع و السلب و النهب لثروة الشعوب و لكن ها نحن نشهد دخولنا عصر الثورات فالشعب التونسي خلع

    رئيسه و هاهو اليوم الشعب المصري يستميت و لا يرضى سوى برحيل الطاغية الذي يحكمهم فليعبر كل شخص

     عما يختلج بصدره حول هذه الثورات المباركة

    في هذا الموضوع






    avatar
    المدير العام
    Admin

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 19/07/2010

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء فبراير 02, 2011 9:30 pm





    مشكور أخ فهد على الموضوع و أتمنى من الاخوة التفاعل في كنف الاحترام المتبادل





    avatar
    Rami-sat

    عدد المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 26/12/2010

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف Rami-sat في السبت فبراير 12, 2011 10:02 pm

     هذه الثورات الشعبية التي أودت بعرش الطاغية التونسي ،  وهاهي
    رياحها تجتث أركان طاغوت آخر ، وتعصف في بلاد أخرى ، وتستعد لها بلاد أخرى
    باحترازات استباقية ..

     ظاهرة جديدة وخطيرة ، وحرية بالتفسير والتحليل والدراسات العميقة ، من عدة جوانب أرى أنها بالغة الأهمية:

     1- لأول مرة في العالم العربي تسقط عروش حديدية بثورات شعبية سلمية بلا انقلابات عسكرية.

     2- تنكر الدول الغربية لربائبهم من بعض رؤساء الدول العربية الذين طالما زودهم وسولوا لهم وأيدوهم على الشعوب المقهورة.

     3-
    دور الإعلام الجديد( يوتيوب + فيس بوك + ويتر ) في تأجيج الثورات الشعبية
    والتحكم بدفتها وهذا ما دعا حكومة الهالك حسني مبارك  إلى قطع الانترنت
    والرسائل النصية.

     4- سرعة نتائج هذه الثورات وسلاستها وتسارع أحداثها رغم الضربات الأمنية القوية عليها والتي ما زادتها إلا مضيا وثباتا.

     5-
    تداعيات هذه الثورات على بعض الدول لاسيما العربية اقتصاديا وأمنيا
    ودستوريا مثل( اليمن + سوريا + الكويت + الأردن  + الضفة الغربية).

     6-
    بروز التيارات الإسلامية ورموزها عبر القنوات الإسلامية وتقديمها لرؤية
    واضحة ومتأنية ومتعقلة بلغة سياسية دبلوماسية شرعية أضفت على الأحداث رؤية
    جديدة تنبئ عن تطور حسن للرؤية الإسلامية في تقييم الأحداث والتطورات
    تقييما منظما مستوعبا أبعادا مهمة في مثل هذه الأحداث.

     7- انكشاف
    الوعود الغربية السرابية للحكومات العربية البائدة وانكشاف الدعاوى الزائفة
    للحكومات العربية حول الانتخابات التسعينية (99،99) والحريات الشعبية
    والنقابات الصحفية والفساد المالي والإداري الضارب بأطنابه في تلك البلاد
    طولا وعرضا.

    8- التأييد الشعبي العربي الاجماعي من جميع الشعوب
    والتيارات والتوجهات لمثل هذه الثورات السلمية المنظمة المطالبة بحقوقها
    الشرعية وقضاياها العادلة.

     9- سخط الله ومقته وانتقامه وغيرته
    لدينه وشرعه ( فالحكومة التونسية البائدة انتقدت الآذان ومنعت الفضيلة
    وضيقت على المصلين ) والحكومة المصرية الآيلة للسقوط ( تكالبت على الإسلام
    والسنة وغزة مع النصارى واليهود وأهل البدع وأغلقت القنوات الإسلامية التي تدعو إلى التوحيد والسنة والفضيلة ) فاعتبروا يا أولي الأبصار ..
    avatar
    Rami-sat

    عدد المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 26/12/2010

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف Rami-sat في السبت فبراير 19, 2011 11:20 pm




    الجيش ينتشر في بنغازي بعد مظاهرات تطالب برحيل القذافي









    بعد يوم من سقوط عشرات القتلى في تظاهرات "يوم الغضب" ، تظاهر الآلاف من
    المحتجين في مدينة بنغازي شرق ليبيا الجمعة أثناء تشييع جنازة الضحايا
    مطالبين برحيل الزعيم الليبي معمر القذافي وإسقاط النظام ، فيما نشرت
    السلطات الليبية قوات الجيش في المدينة لتحل محل الشرطة.

    ودعا المتظاهرون الى الدخول في اعتصام مفتوح حتى إسقاط النظام وإجراء انتخابات تخضع لإشراف القضاء والرقابة الدولية.

    ونقلت
    قناة "الجزيرة" عن عبدالله الورفللي خطيب احد مساجد بنغازي قوله "ان 28
    قتيلا سقطوا خلال الاحتجاجات التي شهدتها بنغازي الخميس ، مؤكدا ان 50 الف
    يتظاهرون حاليا امام مقر المحكمة الابتدائية في بنغازي .

    واضاف
    الورفللي انهم يطالبون النظام بضرورة ادخال اصلاحات ووضع دستور للبلاد ،
    وسحب "البلطجية" من الشارع لأن مظاهرتهم سلمية تطالب بانهاء 42 عاما من حكم
    الزعيم معمر القذافي.

    وفي بلدة البيضاء المجاورة لبنغازي ،ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي " ان المتظاهرين بدأوا بنصب الخيم للاعتصام .

    وكشفت
    منظمة "هيومان رايتس ووتش" الدولية لحقوق الإنسان عن سقوط حوالي 24 قتيلا
    في احتجاجات "يوم الغضب" في ليبيا ، فيما أكدت مصادر مطلعة في مدينة
    البيضاء الليبية أن عدد القتلى الذين سقطوا الخميس برصاص قوات الأمن خلال
    المظاهرات المناوئة للزعيم معمر القذافي وصل إلى 14 قتيلا ومئات الجرحى
    نصفهم حالته خطيرة .

    وأضافت المصادر السابقة لصحيفة "ليبيا اليوم"
    المستقلة اليومية في موقعها على شبكة الإنترنت أن قوات الأمن "الكتائب
    الأمنية" التي تطلق النار على المتظاهرين جاءت فجر الخميس على متن طائرتين
    للسيطرة على الموقف في مدينة البيضاء .

    على صعيد آخر، قالت شبكة "سي
    ان ان" الاخبارية الامريكية إن انصار الحكومة الليبية نظموا تظاهرات مؤيدة
    للقذافي في الساعات الاولى من يوم الجمعة. وقالت الشبكة إن صورا بثها
    التليفزيون الحكومي اظهرت انصار القذافي وهم يهتفون بحياته اثناء احاطتهم
    بسيارته التي كانت تتحرك ببطء في احد شوارع العاصمة طرابلس بينما اضاءت
    الالعاب النارية سماء المدينة.

    وكانت أربع مدن ليبية على الأقل شهدت مظاهرات مناوئة للزعيم الليبي يوم امس الخميس، حسبما اوردت مصادر في المعارضة الليبية.

    وخرج
    المتظاهرون إلى الشوارع الخميس استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل
    الاجتماعي الإلكترونية كالفيس بوك وتويتر.وحثت رسائل نشرت على موقع "ليبيا
    وطننا" المعارض والذي ينشط من خارج ليبيا الليبيين على المشاركة في
    الاحتجاجات.

    وقال موقع اليكتروني آخر للمعارضة إن المظاهرات خرجت في بنغازي والبيضاء وزنتان وريجبان وإنها شهدت مواجهات مع قوات الأمن.

    في
    هذه الأثناء تجمع آلاف من المؤيدين للزعيم الليبي معمر القذافي في الساحة
    الخضراء في مدينة طرابلس لمواجهة احتجاجات محتملة ضد النظام ورددوا شعارات
    تقول "نحن ندافع عن القذافي" و "الثورة مستمرة".

    ولوحظ أن حركة المواصلات في مدينة طرابلس تسير بشكل طبيعي ولم يلاحظ تواجد أمني غير عادي في المدينة.

    يذكر ان القذافي اقدم الزعماء العرب على الاطلاق، إذ تسلم الحكم اثر انقلاب عسكري في سبتمبر/ايلول عام 1969.

    وبينما
    يصر القذافي على ان ليبيا تدار من قبل "اللجان الشعبية"، يعتقد معظم
    المراقبين الخارجيين انها دولة بوليسية يسيطر عليها "العقيد" سيطرة تامة.




    أترك لكم الرابط التالي لمشاهدة الفيديوهات على الفايسبوك












    omarzizou

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 26/01/2011

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف omarzizou في الأحد فبراير 20, 2011 3:57 pm

    الله اكبر ولله الحمد هكدا الرجال يعيشون اود القول انه بعد اسقاط الانظمة يجب علينا نحن الشباب بناء وطننا لانه لا احد يحب الخير لامتنا عدانا اتفقنا

    abox

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 22/02/2011

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف abox في الأربعاء فبراير 23, 2011 12:57 am

    شكراااااااااااااااااااااااااااااا
    avatar
    Rami-sat

    عدد المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 26/12/2010

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف Rami-sat في السبت فبراير 26, 2011 6:32 pm






    أفاد مراسل قناة العربية فى واشنطن، ان إدارة الرئيس الأمريكي باراك
    اوباما تعتزم بالتعاون مع دول أوروبا فرض عقوبات عسكرية تجاه النظام الليبي
    بقيادة العقيد معمر القذافي، ردا على محاولة الإبادة الجماعية التي يقوم
    بها الرئيس الليبي ضد المعارضين له من شعبه.

    وأضاف مراسل العربية أن،
    هناك بوادر استعدادات لتدخل عسكري وأن واشنطن تنتظر فقط غطاءا عربيا
    ودوليا للقيام بهذا الإجراء للتخلص من الزعيم الليبي.

    من جانبه، هاجم
    عبد الرحمن شلقم المندوب الليبي لدي الأمم المتحدة الزعيم الليبي معمر
    القذافي في اجتماع الجمعية العامة للمنظمة الدولية اليوم الجمعة.

    وقال
    شلقم: "القذافي لا يستطيع أن يعطي أي شخص في ليبيا قطعة سلاح واحدة لأن
    هذا سيكون ضده ، موضحا أن القذافي كان يخطب اليوم إلي أطفال أتي بهم من دور
    الرعاية وأن المواطنين كانوا عبارة عن جنود يلبسون زيا مدنيا.

    واستنكر شلقم تهديد القذافي بقتل أفراد شعبه من أطفال ونساء من أجل المجد الذي يريده .

    وأرسل شلقم رسالة للقذافي قائلا له: "اترك ليبيا والليبيين وشأنهم وإن الشعب الليبي لن يخضع كما قال عمر المختار "ننتصر أو نموت" .

    وطلب شلقم من الأمم المتحدة بقرار سريع وحاسم وشامل حفاظاً علي دم الأبرياء في ليبيا .

    وكان
    قد أكد الزعيم الليبي معمر القذافي الجمعة ان الشعب الليبي "يحبه" مهددا
    في الوقت نفسه بتسليح القبائل لمحاربة المتظاهرين الذين يسعون الى اسقاط
    نظامه.

    وقال القذافي في كلمة امام حشد من انصاره في الساحة الخضراء
    بالعاصمة طرابلس "الشعب يحب معمر القذافي ويراه رمز العز والكرامة والتاريخ
    والتراث" مضيفا "اذا لم يكن الشعب الليبي يحبني فلا استحق الحياة يوما
    واحدا".

    من جهة اخرى هدد القذافي بتسليح القبائل لمحاربة المتظاهرين
    وقال "اننا وعند اللزوم سنفتح المخازن لنسلح كل القبائل الليبية وتصبح
    ليبيا نارا حمراء".

    وقال "سنقاتلهم وسننتصر" مضيفا "سنهزم اي محاولة خارجية كما هزمنا المحاولات السابقة".

    كما طلب القذافي من انصاره "الرد على العملاء وعلى الشاذين وعلى وكالات واذعات الكذب".

    وتوجه
    القذافي الى مناصريه من منطقة تطل على الساحة الخضراء وظهر مرتديا قبعة
    شتوية. ورفع قبضتيه في الهواء عدة مرات قبل بدء حديثه لتحيتهم.

    وتشهد
    ليبيا منذ 15 شباط/فبراير الحالي انتفاضة دموية غير مسبوقة ضد القذافي
    الذي يحكم البلاد بقبضة حديدية منذ قرابة 42 عاما سقط خلالها مئات القتلى
    بحسب منظمات انسانية دولية.

    وفقدت السلطة المركزية السيطرة على معظم مناطق شرق ليبيا ووصلت المواجهات الجمعة الى العاصمة طرابلس.



    منقول للافادة


    avatar
    Rami-sat

    عدد المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 26/12/2010

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف Rami-sat في السبت فبراير 26, 2011 6:34 pm

    كشفت مصادر مطلعة في نيويورك صباح السبت، أن مشروع القرار البريطاني
    الفرنسي أمام مجلس الأمن حول ليبيا ينص على تجميد أرصدة القذافي وعائلته
    وإحالة المسئولين عن ارتكاب المجازر ضد الشعب الليبي إلى المحكمة الجنائية
    الدولية، بالاضافة الى حظر الاسلحة الليبية.

    وذكرت قناة العربية أن
    الصين تعارض هذا القرار فيما تؤكد فرنسا على ضرورة تنفيذه تحت البند السابع
    لوقف المجازر الجارية وحرب الإبادة الجماعية ضد الشعب الليبي، خاصة بعد
    تصريحات الزعيم الليبي معمر القذافي بانه سيقاتل المناهضين له حتى اخر رجل
    واخر رصاصة لديه.

    وكانت واشنطن قد أكدت أن مشروعية الزعيم الليبي
    أصبحت "صفر" في الوقت الحاضر، مؤكدة على ضرورة محاسبة النظام الليبي من قبل
    الامم المتحدة.

    وأعربت الولايات المتحدة عن أملها في طرد ليبيا من
    مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بعد انتهاكات حقوق الإنسان التي شهدتها
    البلاد منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية ضد نظام معمر القذافي، وذلك قبيل عقد
    المجلس جلسة خاصة اليوم الجمعة في جنيف لبحث الأوضاع الليبية.

    وقال
    المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي للصحفيين "نحن ندعم طرد ليبيا من
    مجلس حقوق الإنسان، فقد انتهكت الحكومة الليبية حقوق شعبها"، مضيفا أن
    اتخاذ خطوة كهذه من شأنه زيادة العزلة التي تواجهها الحكومة الليبية، بما
    في ذلك التصريحات التي صدرت أمس من قبل الجامعة العربية والاتحاد
    الإفريقي".

    وأضاف كراولي أن الولايات المتحدة تعمل بالتعاون مع عدد
    من الدول باتجاه دفع الزعيم الليبي معمر القذافي إلى وقف دورة العنف التي
    تجتاح بلاده.

    كما أعلن كراولي أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ستصل
    الاثنين المقبل إلى جنيف حيث ستجري مناقشات حول الأوضاع في ليبيا والشرق
    الأوسط، وتشارك في الدورة السادسة عشرة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

    وفي مجلس الأمن الدولي تشاور الأعضاء الخمسة عشر "دائم العضوية" حول الأزمة في ليبيا في محادثات غير رسمية أجروها الخميس.

    وقد
    قال سفراء غربيون إن المجلس يعتزم الاجتماع مرة أخرى هذا الأسبوع لبحث
    اتخاذ إجراء ضد المسئولين الليبيين في ما يتعلق بالهجمات الدموية على
    المتظاهرين هناك.

    وقال السفير الألماني لدى الأمم المتحدة بيتر فيتيغ للصحفيين إنه يتوجب وقف العنف ضد المدنيين والقمع ضد المتظاهرين.

    وأضاف
    السفير الألماني أن المجلس سيجري مشاورات في شأن الخطوة المقبلة، وقال
    إننا بالتأكيد نريد من المجلس ألا يكتفي بمراقبة الوضع بل أن يتخذ الإجراء
    المناسب.



    منقول للافادة


    avatar
    PowerMan

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 26/12/2010

    رد: موضوع للنقاش حول الثورة العربية المباركة في تونس و مصر

    مُساهمة من طرف PowerMan في السبت فبراير 26, 2011 7:43 pm


    الثورة التونسية
    قيد الاستهداف ..


    فهل ينجح الشباب التونسي
    في حمايتها









    ليست الثورة التونسية كباقي الثورات التي شهدها الوطن
    العربي في تاريخه المعاصر، فقد جاءت في توقيت يعتقد الكثيرون أن الشعوب العربية تغط
    في سباق عميق، وأن لا فائدة من محاولة إيقاظها، وأن الأنظمة الحاكمة لم تعد تأبه
    لصرخات المواطنين وشكاواهم من ذل المعاملة والعوز والفقر، ولم تعد تلتفت للانتقادات
    اللاذعة التي يوجهها بعض الكتاب والمفكرين والصحفيين لها، ولا إلى الأعمال
    السينمائية والمسرحية التي تنتقد الأوضاع بصورة لا لبس فيها ولا
    غموض.


     غير أن هذه الثورة جاءت لتكشف عن حقيقة
    ينبغي على النظام الرسمي العربي أن يعيها جيداً، وهي أن الشعوب العربية قد تحملت من
    الضغوط ما يمكن أن يدفعها لانفجار قد لا يحمد عقباه، يستوي في ذلك البلدان العربية
    الغنية بالموارد النفطية، والبلدان التي يرتفع فيها سقف الفقر ليطال مستوى أعلى مما
    هو عليه في تونس. 


    ليس من شك- والحال هذه- أن يضع كل مواطن عربي
    يده على قلبه، تحسباً من أن ينجح أعداء هذه الثورة في إجهاضها.
    فقد أمضى الشعب
    التونسي أكثر من عقدين  من الزمن في نضال مستمر ضد نظام بوليسي استبدادي فاسد
    لا يرحم.



    فهناك من الشواهد والوقائع على الأرض ما
    يؤكد أن حلفاء النظام السابق يبذلون جهداً غير عادي، من أجل امتصاص غضبة الشارع
    التونسي، وتجيير ثورته لصالح عودة ذلك النظام .. ولكن بعد
    تجميله.
        
    من المظاهر التي لا يطمئن لها قلب كل حريص
    في الوطن العربي على نجاح هذه الثورة:


    1- حين بلغت الثورة أوجها، وشعر "بن علي" أنه
    عاجز عن السيطرة على الوضع، راجت شائعات- قبل هروبه- حول إقالاته لوزراء وضباط كبار
    من جهاز الأمن الرئاسي والجيش وجهاز الشرطة، وكذلك حول إجراء تعيينات لا يهم أن
    نعرف من أصابت ومن أخطأت، الأمر الذي احتسب في عداد محاولاته امتصاص غضبة الشارع
    التونسي.


    2- فور الإعلان عن هروبه وحلوله ضيفاً على
    السعودية، فوجئ الشعب التونسي بـ "محمد الغنوشي" الذي شغل منصب رئيس الوزراء في
    النظام السابق لمدة تزيد عن عشر سنوات .. يعلن نفسه قائما بأعمال رئيس الجمهورية
    بصورة (مؤقتة)، معللاً ذلك بعدم تمكن الرئيس "بن علي"، من مزاولة مهام منصبه بصورة
    مؤقتة (أيضاً).


    3- وحتى يقنع الشارع التونسي الثائر بمحاولته
    تولي زمام الأمور بعد هروب بن علي، راح "الغنوشي" يدلي بتصريحات للقناة الفرنسية
    حاول فيها أن ينأى بنفسه عن فساد النظام السابق. كما صاحبت محاولاته تلك قصائد مدح
    من مؤيديه تشيد بنزاهته، وأن دوره- في العهد السابق- لم يتعد كونه رجل اقتصاد يؤدي
    عمله بأمانة ونزاهة، كما لم تكن له أي صلة أو علم بما كان يرتكبه النظام من جرائم
    الاستبداد والفساد بحق الشعب التونسي.


    4- حين رفضت الحشود الثائرة تولي "الغنوشي"
    رئاسة الجمهورية، وأيقنت أن القبول به يعتبر محاولة لاحتواء ثورتها، بادر بالتخلي
    عن منصبه بسرعة فائقة لرئيس مجلس النواب "المبزع"- حسبما ينص الدستور التونسي-
    والذي أوعز بدوره للمجلس الدستوري الأعلى بإصدار بيان أعلن فيه، أن "بن علي" لم يعد
    رئيساً للجمهورية التونسية. وكان الهدف من ذلك كله،محاولة الغنوشي والمبزع تهدئة
    الجماهير الثائرة.


    5- دائرة الاستشارات الخاصة بتشكيل الوزارة
    المؤقتة التي كان يجريها الغنوشي، والتي يفترض أن تتولى الإعداد لإجراء انتخابات
    تشريعية .. لم تشمل كل أطياف الشعب التونسي. ففي الوقت الذي كان التجمع الدستوري-
    الممثل للنظام- حاضراً في تلك المشاورات، كانت أحزاب المعارضة المحظورة- التي يشهد
    لها بالوقوف بحزم في وجه النظام السابق- يجري استبعادها.








    6-
    انتشار أعمال السلب والنهب والتقتيل والترهيب وحرق المباني العامة والخاصة، على يد
    مجموعات مسلحة تستخدم سيارات إسعاف مسروقة وسيارات أجرة في تنفيذ جرائمها .. يبدو
    أن الكثير منها هذه موظفٌ في إثارة الرعب بين الأهالي، ما يعني أن ثمة أيادٍ خفية
    تحركها بهدف إجهاض الثورة وتحويل اهتمام المتظاهرين للمحافظة على حياتهم
    وأملاكهم.


    7- هناك من الدلائل ما يشير إلى أن بعض ضباط
    قوى الأمن الرئاسي والشرطة، يقفون وراء التشكيلات الإجرامية التي تقوم بأعمال
    التخريب ضد الممتلكات العامة والخاصة وترهيب المواطنين. وهذا ما أثبته اعتقال رئيس
    الحرس الرئاسي وعدد من تلك العناصر، كما أثبتته المواجهات العديدة التي جرت بين
    قوات الجيش وبين تلك التشكيلات. أضف إلى ذلك ما يشاع عن وجود 800 سيارة مفخخة
    منتشرة في جميع مدن تونس .. يقوم الجيش بالبحث
    عنها.


    8- ما قيل عن هروب مئات المساجين، والعثور على
    جثث تفحمت بفعل الحرائق التي اشتعلت في السجون .. يؤكد القول باحتمال وجود مخطط
    مسبق يستهدف- ضمن حيثياته- إطلاق سراح المحكوم عليهم جنائياً، والإيعاز لهم بارتكاب
    جرائم السلب والنهب والتخريب والحرق والتقتيل التي جرت وتجري ضد الأهالي، بهدف
    ترهيبهم ودفعهم للبحث عن وسائل تؤمن حياتهم وممتلكاتهم. وليس من شك أن هذه الأفعال
    تصب في خانة إجهاض الثورة، ومساعدة أركان النظام السابق على العودة لحكم البلاد.



    9- العفوية التي أشعلت نار الثورة في الشارع
    التونسي، قد تتحول- هي ذاتها- لخطر قد يؤدي لوأدها في المهد، ما لم يقم الشعب
    التونسي بكل نقاباته وهيئاته الوطنية ومنظماته المدنية وشبابه المثقف الثائر ..
    بتشكيل قيادة وطنية واعية تتولى زمام الأمور في البلاد، وتقطع الطريق أمام محاولات
    أنصار النظام السابق لإجهاض الثورة وإعادة الأوضاع في تونس لسابق عهدها. ولعل
    المبادرة السريعة لرموز النظام المنهار في محاولة استغلال هذا الوضع في السيطرة على
    زمام الأمور في البلاد .. يدلل على صدق ما
    نقول.


    10- أخطر ما يهدد المرحلة القادمة، هو قيام
    رموز النظام السابق بتشكيل حكومة ائتلافية يهيمن عليها وزراء ينتمون لحزب التجمع
    الدستوري، إضافة لتعيين وزراء ينتمون لأحزاب المعارضة المرخص لها قانوناً في وزارات
    هامشية. فكأن ما ألحقه النظام السابق بالشعب التونسي من عذابات، سوف يزول ويتلاشى،
    بمجرد توزيع بعض المناصب الوزارية على تلك
    الأحزاب.


    ومما يثير الريبة بالفعل أن الوزارة التي أعلن
    الغنوشي عن تشكيلها، جاء أغلب أعضائها من الوزارة السابقة التي تدين بالولاء لحزب
    التجمع الدستوري. بل الأدهى والأمر أن الوزارات السيادية، وهي الخارجية والداخلية
    والدفاع، أسندت للوزراء الذين كانوا يتولونها في الحكومة السابقة، بينما أسندت
    ثلاثة حقائب وزارية لثلاثة من الأحزاب المعارضة المجازة قانوناً، إضافة لإسناد بعض
    الحقائب لشخصيات مقربة من النقابات المهنية وهيئات المجتمع المدني. ونتيجة لهذا
    التشكيل، بل وحتى قبل إعلانه، خرجت مظاهرات ترفض إشراك أي من أعضاء حزب التجمع
    الدستوري الذي يرأسه بن علي، في الوزارة الجديدة.



    نخلص
    من ذلك كله، أن رجال النظام السابق (وعلى رأسهم محمد الغنوشي)، يحاولون احتواء
    الثورة (إن لم يكن القضاء عليها)، بهدف تجييرها لصالح إعادة الوضع لما كان عليه،
    والتمهيد لعودة الرئيس المخلوع "بن علي" إلى حكم البلاد من جديد.



    فقد
    رأينا كيف يظهر الغنوشي- بعد هروب بن علي- وكأنه يريد توجيه رسالة لمن يعنيهم الأمر
    فحواها، أن توقف رئيس الجمهورية عن ممارسة مهامه ليس توقفاً نهائياً، وإنما هو توقف
    مؤقت اقتضته ظروف قاهرة، سرعان ما يعود بعد انتهائها ليمارس سلطاته كرئيس للجمهورية
    التونسية. وحين شعر بأن الجموع الثائرة تستنكر هذا البيان، وترفض توليه منصب رئيس
    الجمهورية بالوكالة، سارع للتخلي عن هذا المنصب لصالح رئيس مجلس النواب "المبزع"
    المحسوب هو أيضاً على النظام السابق.


    ثم رأينا
    كيف أن مشاورات تشكيل الوزارة، صاحبها انفلات أمني منظم قامت به مجموعات تعمل بصورة
    ممنهجة على ترويع المواطنين، بممارسة السلب والنهب والتخريب والقتل، التي رافقها
    إطلاق سراح مئات المساجين المحكوم عليهم جنائيا، بغية تصعيد الفوضى والفلتان الأمني
    في المدن التونسية.


    وها نحن
    نسمع أن تشكيل الوزارة المؤقتة، لم يصمد لأكثر من أربع وعشرين ساعة، حيث قدم أربعة
    وزراء استقالاتهم، منهم ثلاثة وزراء تم اختيارهم ليمثلوا أحزاب المعارضة التي أشرنا
    إليها. وقد صرح هؤلاء بأنهم تعرضوا لضغوط شديدة من قواعد أحزابهم التي ترفض نهائيا
    الاعتراف بأي وزارة تضم أعضاءً من حزب التجمع الدستوري الذي كان يرئسه الرئيس
    المخلوع "بن علي".


    والجدير
    بالذكر أن الأنباء الواردة من تونس العاصمة ومن مدن تونسية أخرى، أفادت بأن مظاهرات
    انطلقت في الشوارع تطالب بإسقاط هذه الحكومة، وترفض انضمام أي عضو من حزب التجمع
    الدستوري لأية وزارة أخرى يجري تشكيلها، ما دفع بالمبزع والغنوشي للاستقالة من هذا
    الحزب خضوعاً لرغبة الحشود الغاضبة.
     
    نسأل الله تعالى أن يسدد خطى هذه
    الثورة، لما فيه صالح الشعب التونسي وصلاح الأمة العربية.




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 1:18 am